طباعة

حضرت متأخرا عن صلاة الجمعة في الركعة الثانية فهل أكمل الصلاة بركعة ثانية منفردًا أم أكمل باقي الركعات كصلاة الظهر؟

السبت, 24 أيلول/سبتمبر 2016     كتبه 

صلاة الجمعة تدرك بإدراك الركوع الثاني وإذا لم يدرك الركوع الثاني ؛ فإنه يصليها ظهرًا. يدخل مع الإمام فيجده مثلا قد سجد وفاته الركوع الثاني فإنه يقوم ويأتي بظهر كما لو أنه بفوات الركعة الثانية يكون قد فاتته صلاة الجمعة. إذا أدرك الركعة الثانية يأتي بركعة معها ويكون قد أدرك الجمعة ، وإذا فاتته الركعة الثانية فإنه ينبغي عليه أن يأتي بالركعات الأربعة التي للظهر ؛ فالجمعة تدرك بالركوع الثاني ، فإذا فاته الركوع الثاني فاتته الجمعة. وهنا يحدث أنه نوى الجمعة وصلى ظهرًا. وأنه صلى الظهر من غير أن ينوي وهي حالة فريدة في الفقه.

 إذا أدرك الركوع الثاني في صلاة الجمعة يأتي بركعة معها وإذا لم يدرك الركوع الثاني. ويجد الإمام قال: سمع الله لمن حمده وهو كبر ودخل معه إذًا فينبغي عليه أن يأتي بأربع ركعات للظهر.

عدد الزيارات 2762 مرة
قيم الموضوع
(0 أصوات)